طريقة علاج الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات

نتيجة لتراكم اللويحات في الشرايين يمكن أن يصاب الشريان السباتي بالضيق، وهو ما يتسبب في انخفاض ضغط الدم
في الشريان السباتي وتدهور تدفقه خلاله وقد يؤدي هذا الأمر إلي الإصابة بالجلطات او السكتة
الدماغية وكلما تقدم
الشخص في العمرمخاطر تعرضه لضيق الشريان السباتي


كيف تحدث أمراض الشريان السباتي

في الحالات الطبيعية يكون جدار الشريان السباتي سلسا ولكن مع بدء تراكم اللويحات فيه والتي تتشكل من الكوليسترول
الزائد في الدم والياف النسيج الضام والدهون، وكلما زاد عدد هذه اللويحات زاد ضيق الشريان
مسببا اضطرابات في
إمدادات الدم إلي المخ. 

وفي بعض الحالات الأخرى قد يصاب الشريان ببعض الجلطات أو جلطة كبيرة فيه تعيق وصول الدم إلي المخ
أيضا وفي بعض الأحيان قد يتوقف تدفق الدم تماما وهو ما يؤدي في النهاية أيضا للإصابة بالسكتة الدماغية التي تؤدي الوفاة.

أعراض أمراض الشرايين السباتية

تختلف الأعراض ومدى ظهورها بحالة الإصابة في الشريان من خلال :

  • في المرحلة الأولي من الإصابة بتصلب الشريان السباتي قد لا يعاني المريض من أي أعراض وفي بعض
    الأحيان يكون الإصابة بالسكتة الدماغية مباشرة هو العرض الوحيد الذي يظهر لانسداد الشريان 
  • في بعض الأحيان قد يشعر المريض بالخدر أو الضعف الشديد الذي قد يستمر لفترة في الجسم وخاصة في
    منطقة الساقين والذراعين وقد يفقد الشخص السيطرة على  أطرافه أو القدرة على الحديث المفصل وقد تختفي هذه الأعراض تماما فجأة.
  • في حالات الإصابة بتمدد الشريان السباتي يحدث هذا نتيجة الضغف في جدران الشريان او الضغط عليه نتيجة
    ارتفاع ضغط الدم تؤدي إلى تمدد الشريان وتعرضه لخطر الإنفجار وهو ما قد يتسبب في نزيف قاتل داخل المخ
    أيضاً ويمكن أن يشعر المريض ببعض الأعراض في هذه الحالة كالشعور بالصداع أو الآلام .
  • في حالات تمزق الشريان تكون الأعراض حادة للغاية بصداع في الرأس قد يظهر فجأة ويبدأ في الزيادة ويصاب
    بعدها المريض بالقئ والغثيان ويتطور الأمر لفقدان الوعي لفترات طويلة أو اضطرابات عقلية وفي حالة عدم
    السيطرة على هذه الحالة ينتهي الأمر بوفاة المريض .

وفي النهاية فإن أى من الأعراض التالية تستلزم الخضوع للفحص بسرعة وهي:

  • الإصابة بالخدر المفاجئ في الوجه أو ضعف الأطراف، وغالبًا ما يكون ذلك على جانب واحد من الجسم
  • عدم القدرة على تحريك طرف أو أكث
  • صعوبة الكلام والفهم
  • صعوبة مفاجئة في الرؤية  في واحدة أو كلتا العينين
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • صداع مفاجئ وشديد ، دون سبب معروف.

 تشخيص مرض الشريان السباتي

يكون التشخيص معتمداً على معرفة الطبيب للتاريخ المرضي للحالة وضغط الدم وتطوره وقياس ضغط الدم
ثم يخضع المريض للفحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي “تصوير الأوعية المقطعية” للحصول
على صورة دقيقة للغاية للشرايين والنظر في جميع التغييرات التي حدثت فيها.


علاج مرض الشريان السباتي

يعتمد علاج الشريان السباتي بشكل مباشر على مدى تضيق الشريان السباتي، ما هي شدة تصلب الشرايين أيضا،
أو مدي الإصابة بالتمدد فيه إلى جانب الحالة العامة للمريض الصحية فالمرضي الذين يعانون من السكرى
وارتفاع ضغط الدم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشريان السباتي ويجب عليهم من البداية التوقف
عن التدخين واتباع أسلوب حياة صحي وتناول الأطعمة منخفضة الكوليسترول أو تناول الأدوية  التي تعمل
على خفض نسبة الكوليسترول في الدم 

في حالات أمراض الشريان السباتي ذات المراحل المتقدمة لا يوجد خيار سوي الخضوع للعلاج الجراحي لإزالة
التراكمات الموجودة داخل الشريان واستئصال باطن الشريان  في حالات تصلبه أو الخضوع لـ علاج الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات

في حالة الخضوع لاستئصال بطانة الشريان تتم العملية تحت التخدير بإجراء شق لإزالة التصلبات الصغيرة
في المنطقة التي تعاني منها أو استبدال الجزء الذي يعاني من التلف بأوعية دموية صناعية للسماح للدم بالاستمرار في التدفق إلى المخ


علاج الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات

  • التحضير للعملية : في حالات الإصابة بتصلب الشريان السباتي يقوم الطبيب بإعطاء المريض عدد من الأدوية التي تساعد
    على زيادة سيولة الدم قبل الإصابة باسبوع للحد من تخثر الدم كما يخضع المريض لعدد من الفحوصات كالموجات فوق
    الصوتية والتصوير المقطعي وتصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي وتحديد سرعة تدفق الدم في الأوعية الدماغية، قطر
    التجويف، وغيرها من معالم الدورة الدموية الدماغية.

وهناك بعض الحالات التي لا ينصح لها بالخضوع لتركيب الدعامات الشريان السباتي وهي : 

  • وجود عدم انتظام ضربات القلب
  • الحساسية للأدوية المستخدمة أثناء الإجراء
  • الإصابة بالنزيف الدماغي 
  • الانسداد الكامل للشريان السباتي

كا أن هناك بعض العوامل تعتبر عوامل خطر قد تسبب مضاعفات في حالة الخضوع لدعامات الشريان السباتي من بينها :

  • مرضى ارتفاع ضغط الدم
  • الانحناءات الحادة أو غيرها من السمات التشريحية، مما يؤدي إلى صعوبات في وضع الدعامات
  • اللويحات الكبيرة في الشرايين 
  • المرضى الذين تجاوز اعمارهم 80 عاماً
  • انسداد الأوعية الدموية المرتبطة باليدين والقدمين

كيف تتم عملية الدعامات في الشريان السباتي 

تتم العملية تحت التخدير العام أو الموضعي  ويتم في البداية إدخال القسطرة للوصول إلى المكان المصاب بالانسداد
لتوسيع الشريان من خلال البالون الذي يتم نفخه داخل الشريان ثم يبدا بعدها زرع الدعامة للمساعدة على بقاء تجويف
الشريان مفتوحاً وعدم إغلاقه مرة أخري وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى أكثر من دعامة وفي النهاية يتم
سحب القسطرة وتبقي الدعامة وتستغرق العملية بأكملها في المتوسط ​​من 1-2 ساعات، وأحيانا لفترة أطول.

  • بعد الخضوع لتركيب الدعامات في الشريان السبات: يبقى المريض تحت الملاحظة لعدة ساعات لضمان عدم
    حدوث مضاعفات وينصح الطبيب بالبدء في تناول أدوية سيولة الدم 

الوقاية من أمراض الشريان السباتي

تعتبر الوقاية من أمراض الشريان السباتي هامة جدا في منع الإصابة بالتصلب أو تأخير حدوثه في حالة وجود عوامل خطر لدى المريض من بينها

  • التوقف تماماً عن التدخين أو تناول الكحوليات
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية يوميا
  • اتباع نظام غذائي  صحي ويجب على الأشخاص مراقبة وزنهم بعناية خاصة أن مرضى السمنة من المعرضين للإصابة بتصلب الشريان السباتي 
  • في حالة الإصابة بالتصلب واكتشافه في بدايته يجب الحرص على اتباع تعليمات الطبيب والعلاج وكذلك اتخاذ جميع التدابير حتى لا يتطور المرض
  • تجنب تماماً الأطعمة الدهنية أو مرتفعة الكوليسترول والسعرات الحرارية 
  • مراقبة ضغط الدم خاصة للمرضى الذين يعانون من الارتفاع فيه او المعرضين للإصابة بالجلطات وتناول الأدوية التي تساعد على زيادة سيولة الدم ومنع تخثره ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب 
  • التحكم في مستويات السكر والكوليسترول وضغط الدم
  • علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني هو إجراء وقائي مهم آخر يؤثر بشكل مباشر على حالة الشرايين السباتية.

أفضل طبيب بعلاج الشريان السباتي في الرقبة بالدعامات

أ.د. وليد الدالي استاذ جراحة الاوعية الدموية جامعة القاهرة و يعد الأفضل في مصر و الوطن. العربي متخصص في تسليك
شرايين الساق و علاج غرغرينا القدم بأحدث الطرق العلمية بأحدث الدعامات. تسليك شرايين الساق. القدم السكري. القسطرة الطرفية.

أفضل دكتور اوعية دموية

الدكتور وليد الدالي أستاذ مساعد جراحة الأوعية الدموية والقسطرة الطرفية جامعة القاهرة متخصص في علاج القدم السكري وجروح وغرغرينا القدم وعلاج دوالي الساقين بالليزر والحقن

[Total: 1   Average: 5/5]