مشكلة انسداد الشرايين من المشكلات المخيفة والمؤلمة للكثير من الناس.. حيث إن هذه المشكلة قد تتسبب في بتر القدم مستقبلًا إذا لم يسرع المريض في علاجها قبل أن تدهور الوضع وظهور المضاعفات. وإننا من خلال هذه السطور القادمة نوضح طبيعية هذه المشكلة، وأعراضها، وأهم أسبابها، وطريقة علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم .

انسداد الشرايين

تعرف مشكلة انسداد الشرايين بأنها تلك الحالة التي تتعرض فيها بعض أعضاء الجسم إلى عدم وصول الدم بشكل كافٍ، أو إلى امتناع وصول الدم بشكل كلي، وذلك بسبب مشكلة في الأوعية الناقلة للدم إلى الأعضاء، وهي الشرايين، وهو ما يتسبب في تلف العضو إذا تأخر العلاج..

فإذا لم يتم الإسراع في علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم مثلا فإنها قد تتعرض إلى البتر.

أنواع انسداد الشرايين

تقسم الانسدادات التي يعاني منها بعض المرضى إلى نوعين:

1- انسداد غير حاد

وهو الانسداد الذي يحدث مع مرور الوقت بسبب تراكم المواد الدهنية على جدران الشرايين، أو ما يعرف بتصلب الشرايين، وغالبًا ما يمكن علاج هذا النوع بالطرق الدوائية.

2- انسداد حاد

وهو الانسداد الذي يحدث بشكل فجائي، وغالبًا ما يتسبب هذا الانسداد في الغرغرينا إذا لم يتم علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم في أسرع وقت.

أعراض انسداد الأوعية الدموية في القدم

  • شعور المريض بانقباض عضلات القدم، وخصوصًا عضلات السمانة والفخذ، ويطلق البعض مصطلح (العرجة) على هذه الحالة.
  • الشعور بالألم الشديد في الساقين في أثناء وقت الراحة، وخصوصًا أثناء محاولة النوم، ولا يقل هذا الألم إلا إذا قام المريض بإنزال القدمين إلى الأسفل، وهو ما يتسبب عادة في العرض القادم.
  •  تورم ملحوظ في القدمين.
  • تقرحات في القدم قد تصل إلى حد الغرغرينا..
    ولا يصلح علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم عن طريق الأدوية إذا وصل المريض إلى هذه الحالة، فهي دليل على تأخر الحالة بشكل كبير.

أسباب انسداد الأوعية الدموية في القدم

  • وجود مشكلة في صمامات القلب.
  • الرفرفة الأذينية في القلب.
  • تحرك جلطة ناشئة عن مشكلة في الصمامات القلبية أدت إلى انسداد الشريان.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل الكولسترول في الدم.
  • مرض السكري، والذي يتسبب في ضعف الأوعية الدموية.
  • السمنة، والتي تتسبب في تراكم طبقات الدهون على جدران الأوعية الدموية والشرايين.
  • التوتر العصبي.
  • التقدم الطبيعي في العمر.
  • التدخين لفترات طويلة، فهو من أكثر الأشياء التي تتسبب في انسداد الشرايين.

علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم

تبدأ مرحلة علاج انسداد الأوعية الدموية والشرايين بالتشخيص السليم للمريض، ومن ثم اتخاذ الإجراءات التي تتطلبها كل حالة.

التشخيص

  • الفحص الإكلينيكي، وسؤال المريض عن الأعراض التي يعاني منها.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • أشعة مقطعية بالصبغة، والتي تبين موضع الانسداد بشكل دقيق، وتوضح مدى صلاحية زرع دعامة في هذه المنطقة.

علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم (الانسداد الحاد)

  • إذا ظهر على المريض أعراض الانسداد الحاد -والتي من أبرزها عدم القدرة على تحريك القدم أو الساق- فإنه يجب فورًا أن يتوجه الى أفضل دكتور علاج الاوعية الدموية ، فإنه كلما تأخر ازداد الوضع سوءًا، وازدادت صعوبة علاج هذا الانسداد.
  • يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات بشكل سريع لتحديد مكان الجلطة أو الانسداد.
  • يبدئ الطبيب بفتح القدم وإظهار الشريان.
  • يقوم الطبيب بإخراج الجلطة من الشريان عن طريق القسطرة.
  • يتم إغلاق الشريان، وإغلاق موضع الجراحة.

وتستغرق هذه العملية نحو 45 دقيقة، ويستطيع المريض تحريك قدمه بعد إجراء العملية..

ولكن يعتمد ذلك على سرعة ذهاب المريض إلى الطبيب، فإذا تأخر في الوصول إلى الطبيب فربما يعاني من بعض الآثار الجانبية لهذه الجلطة.

علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم (غير الحاد)

بعد الفحص السليم ومعرفة مكان وحجم الانسدادات الموجودة في الأوعية الدموية.. يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد على زيادة سيولة الدم، وبعض الأدوية التي تمنع التجلط.

ويكون ذلك في الحالات المتقدمة من انسداد الأوعية.. حيث إن هذه الإجراءات تجنب المريض الكثير من المضاعفات التي قد تحدث إذا ما حدث انسداد كامل في الأوعية.

وقد يحتاج المريض إلى زرع الدعامات داخل الشرايين في بعض الحالات التي تعاني من وجود ضيق في الشرايين.. حيث تعمل هذه الدعامات على توسيع الشرايين، والسماح للدم بالتدفق بشكل طبيعي.

وإذا تطورت الحالة ربما يحتاج المريض لإجراء عملية لإزالة الجلطات الموجودة في الشرايين.

لذا فإن عامل الوقت من أهم العوامل التي تجنب المريض الكثير من المضاعفات التي من أخطرها: الحاجة إلى بتر القدم.

وعلى كل الأشخاص الذين يعانون من مشكلة السكر، أو ارتفاع ضغط الدم، أو السمنة، وظهر عليهم أحد أعراض انسداد الشرايين -أن يتوجهوا فورًا إلى الطبيب.. دون الخوف مما يشاع دومًا -وخصوصًا في مجتمعاتنا- أنه إذا ذهبت إلى الطبيب سيقوم بقطع رجليك!!

بل كما عرفنا أنه يمكن علاج انسداد الأوعية الدموية في القدم  في بعض هذه الحالات عن طريق الأدوية فقط بإذن الله.